القائمة الرئيسية

الصفحات

هل ثقافة التعليق الصوتي متواجدة في عالمنا العربي أم لا ؟




لن تستطيع تخيل عزيزي القارئ إعلان تجاري بدون صوت أو مقدمة فيلم أو محتوى وثائقي بدون مؤدي صوتي


وغيرها من أشكال صناعة المحتوى فهي مرتبطة بمجال التعليق الصوتي

ومن هنا دعنا نطرح تساؤل هل فعلا ثقافة الفويس أوفر في عالمنا العربي متواجدة ومعروفة أم هو مجال منعزل لأصحاب المجال ؟


الثقافة الصوتية


هي جزء من عالم الصوتيات ومهم جدا إدراكه ومعرفة دور كل عنصر فيه من مهندس صوت وشركات إنتاج لتسجيل الكتب الصوتية وغيرها مروراً بصاحب الصوت الجميل والمطلوب لخدمة التسجيل


وحتى من الحريف أو أصحاب الشركات التي تطلب مثل هذه الخدمة هي عنصر من دائرة الثقافة الصوتية

وتختلف وتتميز كل منطقة في أوطاننا العربية بخصوصية صوتية

فمثال في مصر أو دول الخليج سوف تجد ثقافة الصوتيات أعلى من أي جهة أخرى


لكثافة شركات الإنتاج و ترويج ثقافة تجارب الآداء لصناعة الإعلانات والتي تشهد طبعا حركية قسوى قبل شهر رمضان المبارك

فكل العلامات التجارية تسعى لإبراز صوت منتوجها في وقت الذي يجتمع فيه الجميع لمتابعة برامج ومسلسلات جديدة


باقي الدول العربية للأسف لا يذكر مفهوم الفويس أوفر أو الصوتيات لنقص الإنتاج وإحتكار الجهات الإعلامية والإذاعات بدور التسجيل بأصوات أشخاص مشهورين أو أصوات أخرى بعيدة عن هذا المجال الفني


الفويس أوفر عمل أم هواية ؟

لإنتشار ثقافة الفويس أوفر يجب تقنين هذا المجال وإعلانه رسميا عملا قارا لكل شخص محب لهذا الفن الصوتي وقادر على البروز بصوته

بذلك سوف تصبح كلمة فويس أوفر أو تعليق صوتي ليست بالغريبة عند البعض


كذلك تسليط الضوء على المجال يعطي للجميع فرص عمل مع كل جهة تستحق إنتاج فني


رغم وجود مواقع العمل الحر العربية أو الأجنبية إلا أنها غير كافية في إكتشاف المواهب والأصوات الجميلة

هنا دور الإعلام في الحديث عن هذا المجال الصوتي والذي يعتبر عملا حرا للكثيرين ومصدر رزق قار


الثقافة الصوتية تساعد كل مبدع على العمل والبروز 


الهيمنة الإعلانية

كمعلق صوتي لست بقادر على توفير أعلى وأغلى المعدات كذلك لست في تواصل مباشر مع المستشهرين

في الجهة الأخرى نجد وسائل الإعلام بكافة مجالتها الصوتية والمرئية


بكل مرونة تستطيع إستقطاب آلاف الحرفاء الباحثين عن إنتاج أفلام ومسلسلات صوتية أو إعلانات تجارية أو صوت رسمي لعلامتهم و متحدث في تظاهراتهم والإجتماعات الكبرى


ومن هنا وجب علينا عدم الصدام والصراع مع الجهات الإعلامية بل بالعكس وحب توسيع دائرة ثقافة التعليق الصوتي والتعريف بخدماتنا ودورنا وأهميتنا وإختلافنا عن أي مجال آخر كالدوبلاج أو التعليق الرياضي وغيرها


التواصل يجب أن ينحصر مع الإدارة أو مسؤول العلاقات العامة أو الشخص الذي يتواصل مع المخرجين وشركات الانتاج

وبذلك فرص لكل المواهب الصوتية



الدعاية الذكية

من خلال تنظيم ورشات عمل ومسابقات وطنية و عربية و لما لا تنظيم معارض لإنناج الصوتيات كمحتوى رقمي مهم في زمن السوشيل ميديا وعرض أبرز وأجد المعدات التقنية الضرورية


ختاما أحبابي هذا المجال يبقى فن و لتعريفه وإنارته مطالب لكل صوت وموهبة أن توسع في نشر خدماتها و التميز ببصمة خاصة تجعله عالم مرغوب فيه ومشهور وموسع

ونتمنى أن نشاهد تعريف أكثر في أوطاننا العربية بهذا المجال


ونحن من جهتها من خلال هذا الموقع نسعى بكل جهد لنشر ثقافة التعليق الصوتي لما له من فوائد في سوق العمل لكل مؤدي صوتي



لا تبخل علينا بتعليقك وتفاعلك وقم بنشر المحتوى مع أصدقائك

دمتم في حفظ الله ورعايته


بقلم المعلق الصوتي صفوان العويان



تعليقات

التنقل السريع